تساقط الشعر وحساسية الأطفال .. خطورة تربية القطط بالمنزل

إذا كنت مصابً بتساقط الشعر، وتمتلك قط منزلي في نفس الوقت؛ فلابد أنك تساءلت يوما ما: هل القطط تسبب تساقط الشعر للبشر! غالبا ما يكون هذا السؤال ناتج عن كثرة الشائعات حول أمراض القطط، مثل تسببها في عقم البنات، وغيرها من الأمراض الأخرى. والحقيقة، أن الإجابة على هذا السؤال هي نعم ولا في نفس الوقت. تابع مقال اليوم من قطوات حتى تفهم الأمر بالتفصيل.

هل القطط تسبب تساقط الشعر

تصاب القطط بتساقط الشعر، أو Ringworm، أو السعفة، بسبب عدوى تُصيب الطبقات السطحية من الجلد والشعر والأظافر، وتظهر على شكل بقع حمراء خالية من الشعر. يمكن أن أن يصاب البشر والقطط وجميع الحيوانات الأليفة بهذه العدوى، ويمكن أن تنتقل العدوى من القطط للإنسان أو العكس.

هناك أنواع عديدة من الفطريات المسببة لمرض السعفة، ولكن هناك نوع واحد فقط منها يصيب القطط يسمى Microsporum canis، وهو نوع معدي للبشر.

هل القطط تسبب تساقط الشعر

تنتقل فطريات تساقط الشعر من القطط إلى البشر عن طريق الاتصال المباشر مع القطط المصابة، أو عند التعامل مع الأشياء الملوثة مثل أمشاط القطط أو فرشاة القطط أو الأثاث أو السجاد. وتؤكد الدراسات أن فطريات السعفة يمكن أن تظل موجودة على مقتنيات القط المصاب لفترة تصل إلى 18 شهر تقريبا!

للأسف، قد يصعب اكتشاف السعفة عند القطط في وقت مبكر لأنها تكون خفية جدا وغير قابلة للاكتشاف، وغالبا ما تصيب أماكن معينة عند القطط، مثل الرأس والظهر والأرجل الأمامية والصدر وخلف الاذن، وتظهر في البداية على شكل بقع صغيرة فيها قشور خالية من الشعر ثم تزداد تدريجيا؛ وأحيانا تصيب جسم القط كله، ويشار إليها بأنها تساقط شعر غير مكتمل.

أيضا، أثبتت الدراسات الطبية أن أكثر أنواع القطط المصابة بالعدوى الفطرية المسببة لتساقط الشعر هي القطط طويلة الشعر، وغالبا لا يظهر عليها أي أعراض، وتنتقل إلى البشر بدون أن يعلموا أنهم مصابون بذلك الداء.

قط طويل الشعر

باختصار، هل القطط تسبب تساقط الشعر للبشر؟ لا، ليست كل القطط. ولكن القطط المصابة بفطريات السعفة المعدية قد تسبب تساقط الشعر لها، وقد تنتقل تلك الفطريات من القطط إلى البشر، وتسبب بقع حمراء خالية من الشعر في فروة الرأس.

هل يجب أن تقلق؟

Advertisement

لحسن الحظ، لا يؤدي الاتصال بفطريات السعفة دائما إلى الإصابة بالعدوى وتساقط الشعر بعد ذلك، فالأمر يعتمد على عدة عوامل، أهمها عمر الشخص؛ حيث أن الأطفال وكبار السن والأشخاص المصابين بضعف مناعي وحساسية في الجلد غالبا ما يكونون أكثر عرضة لانتقال مرض تساقط شعر القطط إليهم، أما الأشخاص البالغين الأصحاء الذين لا يعانون من مشاكل جلدية يكونون قادرين على مقاومة العدوى.

لذلك، إذا كنت تربي قط منزلي، وهناك شخص في المنزل يعاني من السعفة، أو تساقط الشعر، خاصةً الأطفال؛ فمن المحتمل أن يكون المرض قد انتقل إليه من ذلك القط، ومن الأفضل أن تستشير الطبيب فورا.

أقرأ أيضا: أضرار نوم القطط بجانب الإنسان.

متى تظهر أعراض انتقال مرض تساقط الشعر من القطط للبشر؟

غالبا ما تكون فترة حضانة فطريات السعفة 7 أيام تقريبا، وتبدأ الأعراض في الظهور من سبعة إلى 14 يوم، وأحيانا تستغرق 21 يوم قبل ظهور الأعراض.

هل يجب علاج السعفة عند القطط؟

نعم، يجب علاج مرض تساقط الشعر عند القطط لتقليل خطر انتقال المرض إلى البشر، و قد تستغرق رحلة العلاج من 3 إلى 5 أشهر تقريبا.

ما هي طرق الوقاية من انتقال تساقط الشعر من القطط للبشر؟

الوقاية من انتقال تساقط الشعر من القطط للبشر

تتمثل طرق الوقاية في 3 خطوات بسيطة: الحفاظ على تطعيمات القطط بشكل دوري، تطهير أماكن تواجد القطط، استخدام قفازات طبية قبل ملامسة مقتنيات القطط، تنظيف القطط من البراغيث والفطريات بشكل مستمر.

ملحوظة أخيرة: يوصى بعدم الاقتراب من القطط في فترة تلقيها العلاج من مرض تساقط الشعر؛ لأن القطط تظل معدية لمدة 3 أسابيع تقريبا عند بدء رحلة العلاج.

Advertisement

اترك تعليقا